رئيس مجلس الإدارة عفاف رمضان
رئيس التحرير سيد بدري
المدير التنفيذي علي شقران
إشراف عام أسامه حسان

ندوه عن صحة العلاقات في مدرسة طه حسين الاعداديه بنات بالمحله الكبري

الاثنين 19 فبراير 2018 - 4:42 AM |عدد مشاهدات :127
صورة ارشيفية
طباعة
كتبت/ عبير هلال محمد

   في ظل استكمال حملات التوعية عن التحرش الجنسي أقيمت ندوه اليوم الأحد الموافق 18/2/2018 وذلك في مدرسة طه حسين الأعداديه بنات

   حيث بدأ الحوار الشيخ محمد عبد العاطي وأشار في الحديث عن سور الصين العظيم الذي تم انشأه لحماية أننفسهم من الاعداد وتم اختراقه بسبب خيانة البعض والسماح للاعداء بالدخول وتحدث أن مقصوده أن الاهتمام ببناية الانسان قبل البنيان والتنشأه السليمه منذ البدايه والالتزام والتمسك بالقيم وتعاليم الدين يقوى الجدار الحامي وبالاخلاق نستطيع التصدي لأي مشكلة سواء تحرش أو غيره

   وأكد أن البنات يجب أن تلتزم بالزي الملائم وعدم لبس الضيق الزي يلفت النظر وعدم أرتفاع الصوت في الأماكن العامه و أختيار الأصدقاء تحدث عن أكبر غلط وهو الدخول علي المواقع والمناظر المثيره المحرمه وتعزيز المراقبه من الأهل وان يكون الشخص رقيب على نفسه بأن الله يراه وعدم لبس الضيق للفت النظر

   وأثناء الحوار أشاد بمديرة المدرسه ايناس علام التي شاهدها تعلق علي ملابس بعض الطالبات وشكرها وأكد أنه يجب تنشأة جيل ملتزم محترم وأن المدارس والمنازل اساس للتربيه

   وقال الشيخ في حديثه أن الله عز وجل كرم الانسان انه افضل فيجب ان يكون علي احترام لنفسه وللاخرين والبنت جوهره يجب الحفاظ عليها وتأمنها وتمثل ان النجوم والسحاب جميله مرفوعه للسماء فيجب ان نكون مثلها صعب الوصول إلينا لكن الكل يري جمالنا ومكرمبن بحسن أخلاقنا وصحة علاقتنا مع الآخرين بالتزام وتروي

   ومن ضمن النصائح التي أشارت لها مديرة المدرسه تشددها علي عدم دخول أكثر من طالبه مع بعض للحمام ويجب التوعية الأسريه أيضا على ذلك

   تم تحدث الاستاذ هشام فريد موجه بيئه وسكان أداره غرب التعليمبه اكد علي كلام الشيخ علي عدم اعطاء الثقه لاي حد لابنت ولا ولد بسهوله 

   كملت الحوار مثقفه الصحيه باداره المحله هانم شهاب بدأت الحوار كيفية التعامل والمحافظه علي الذات، ثم قامت بشرح صحة العلاقات وأهميتها في الوقاية من التحرش الجنسي بعرض بوربوينت توضيحي وتعريف العلاقات - هي مصدر الإحتياجات النفسيه ومتى تكون ناجحه

. عندما نفهم أنفسنا ونتغير للأفضل

. لما أفكر بطريقة سليمه

. لما اتحكم في مشاعري بدل ما. مشاعري تتحكم في علاقاتي

ثم شرحت أهم مباديء العلاقات الناجحه 

1-الحقوق(احتياجاتنا النفسيه) وتبادلها بين الجميع

ويتمثل في أن من حق كل إنسان

. الاحترام

. التعبير عن الرأي

. مطالبة الحقوق دون الهجوم علي الأخرين

ثم شرحت أهمية التدريب على 

2-الحدود (حدود الجسم)

ثم قامت بتوضيح ذلك بتدريب عملي

.( حدود الأسرار.. حدود المشاعر.. 

.حدود الاحتياجات)

وأكدت كل بني آدم مثل الدولة له حدود ... لازم نحترم حدود الناس ونعودهم يحترموا حدودنا

3- الحرية (الجوع الشديد للحب ممكن يجعلنا فاقدين السيطرة والتحكم باسم الحب

.الحب الحقيقي حرية وإختيار واحترام للاخرين

. اللي بيحبني يقربني لكل الناس ويحميني في نفس الوقت من نفسه ومنهم

. اللي بيحبني يحترم أرائي واختياراتي وخصوصياتي ويتمسك باحترامي لذاتي وديني وعاداتي

ثم تم ختم الندوه بالتأكيد على الالتزام والحفاظ على النفس وان مهما قدمت المعلومات لن تفيد الا بالنصات والتنفيذ حمى الله الجميع

شارك

التعليقات