رئيس مجلس الإدارة عفاف رمضان
رئيس التحرير سيد بدري
المدير التنفيذي علي شقران
إشراف عام أسامه حسان

بالتفاصيل

أهم العوامل التي تؤثر على قيمة الجنيه الإسترليني

الاحد 18 فبراير 2018 - 4:14 PM |عدد مشاهدات :390
صورة ارشيفية
طباعة
عبد الفتاح يوسف

الجنيه الإسترليني (GBP)أو الباوند، هو واحد من العملات الأكثر تداولا في سوق العملات الأجنبية الفوركس. وباعتباره العملة الرئيسية للمملكة المتحدة، التي كانت فيما مضى إمبراطورية حكمت العالم، فإن الجنيه الإسترليني له تاريخ غني، وهو أقدم عملة رئيسيةمتداولة في سوق الفوركس. كما تنبع شعبية الباوند منواقع أن لندن هي واحدة من أكبر المراكز المالية في العالم.

ونظرا لشعبيته بين المتداولين،فان الكثير من التداولات في سوق العملات الأجنبية تتم على أزواج الجنيه الإسترليني.وبالنسبة للمتداولينالذينيعتمدونعلى الأخبار والتحليل الأساسي في اتخاذ قرارات الدخول والخروج من السوق (التقارير الاقتصادية والأحداث الإخبارية)، فان معرفة العواملوالمؤشرات التي تؤثر على الجنيه الإسترليني أمر في غاية الأهمية.

وقبل أن نبدأ، من المهم أن نفهم أن جميع العملات في مختلف البلدان تتأثر عموما بالعوامل الاقتصادية الأساسية نفسها. وعلى وجه التحديد، هناك خمسة عوامل تميل إلى التأثير على جميع العملات، وتشمل السياسة النقدية، وتضخم الأسعار، وثقة المستثمرين في استقرار سياسة الدولة صاحبة العملة، والنمو الاقتصادي، وميزان المدفوعات.

باستخدام هذه العوامل العامة الخمسة كنموذج، يمكن بعد ذلك تحديد التقارير الأكثر أهمية لتشكيل نظرة شاملة لاتجاه أي عملة.

السياسة النقدية:

تتأثر كل عملة بالسياسات النقدية للبنك المركزي، فالعملة ترتفع عند رفع أسعار الفائدة من قبل البنك المركزي، والعكس صحيح.

عادة ما يعقد مؤتمر صحفي بعد كل اجتماع للجنة السياسات النقدية في البنك المركزي الانجليزي، وتترقب الأسواق المالية هذا المؤتمر باهتمام بالغ، لما قد يحتويه من توجيهات للسياسة النقديةالمستقبلية، وهو ما يمكن أن يؤثر بقوة على الجنيه الإسترليني.

بالإضافة الى البنك المركزي الانجليزي، فان القرارات السياسية النقدية في الولايات المتحدةالأمريكية من قبل الاحتياطي الفدراليوكذلك البنك المركزي الأوروبي، يمكن أن تؤثر بقوة على الجنيه، بحكم قوة الترابط بين اقتصادات هذه الدول وعملاتها.

فمثلاأي قرار من البنك الفدرالي الأمريكييدعم الدولار، سوف يؤثر بالضرورة سلبا على قيمة الجنيه أمام الدولار والعكس صحيح.

الميزان التجاري:
يقدم تقرير الميزان التجاري، نظرة عن أنشطة الاستيراد والتصدير في الدولة، هذا المؤشر يمثل قيمة الصادرات البريطانية مطروحا منها قيمة الواردات. وعندما تتجاوز الواردات الصادرات، يقال إن الاقتصاد يعاني من عجز تجاري،وفي حالة العكس، يقال إن الاقتصاد حقق فائض تجاريا.

ويعتبر العجز التجاري أمر سلبي لقيمة الجنيه الاسترليني، اذ ان ذلك يعني ازدياد الطلب على السلع الأجنبية. ويتم شراء هذه السلع في نهاية المطاف بالعملات الأجنبية مما يؤدي إلى ارتفاع الطلب على هذه العملات مقابل الجنيه.

ويعني الفائض التجاري، من جهة أخرى، أن المستهلكين الأجانب يشترون المزيد من السلع البريطانيةوهذا يؤدي إلى ارتفاع الطلب على الباوند.

الناتج المحلي الاجمالي:


الناتج المحلي الإجمالي يعطي معدل نمو القيمة النقدية لجميع السلع والخدمات الجاهزة المنتجة داخل حدود البلد في فترة زمنية محددة. ويتم استخدامه كمقياس لصحة الاقتصاد.فإذا ارتفع الناتج المحلي الإجمالي، فإن أسعار الفائدة تميل إلى الارتفاع، مما يجذب المستثمرين الأجانب الذين يرفعون الطلب على الجنيه الإسترليني، والعكس صحيح، فإذا انخفض الناتج المحلي الإجمالي، فإن قيمةالجنيهتتأثر سلبا بذلك.

المضاربة في الأسواق المالية:

يشكل نشاط المضاربين والمتداولين جزءا كبيرا من أسواق الفوركس العالمية، حيث يتداول المشاركون في السوق أكثر من 5 تريليون دولار أمريكي يوميا، حسب بيانات منصة تداول شركة UFX (يو اف اكس(، والتي تعتبر من أهم شركات الوساطة العالمية التي توفر خدمة التداول في سوق الفوركس.

وكما أشرنا سابقا، فان الجنيه الإسترليني من بين أكثر العملات تداولا في سوق العملات العالمية، لذلك فانه يتأثر بشدة بحجموقوة المضاربات عليه. وهناك قصة مشهورة جدا لانهيار قيمة الجنيه، بعد أن راهن الكثير من المضاربين على انخفاضه،وخاصة المستثمر المعروف جورج سوروس الذي يقال إنه حقق أكثر من مليار دولار كأرباح من ذلك الانهيار في قيمة الجنيه.

الأسعار والتضخم:

التضخم هو عامل رئيسي يؤثر على جميع العملات، بما في ذلك الجنيه الاسترليني.وبوجه عام، فإن البلدان ذات المستويات المرتفعة من التضخم ستشهد عادة انخفاض قيمة عملتها بحيث تظل أسعار السلع بين البلدان متساوية نسبيا. وبالإضافة إلى ذلك، فإن ارتفاع معدل التضخم سيؤدي إلى قيام البنك المركزي الانجليزي برفع أسعار الفائدة لتقليص حجم السيولة في السوق، مما يؤدي إلى ارتفاع الجنيه.

 

 

شارك

التعليقات