آخر الأخبار
تبرع نادي “لايونز سوهاج” بوحدتي غسيل كلوي لمستشفي أخميم والمراغة بتكلفة 400 ألف جنيه الإمام الأكبر يتفقد أقدم مخطوطة للقرآن الكريم في العالم خلال لقائه بأعضاء المنتدى الإسلامي المسيحي البريطاني.. الإمام الأكبر: التحدي الذي يواجه رجال الدين يتمثل في ضرورة نشر قيم الأديان الحقيقية ندوة علمية بعنوان : ” تواضع العلماء ” مرصد الإفتاء : الأطفال يتصدرون قائمة العمليات الإرهابية لدى تنظيم داعش استهداف مصفاة نفط "أرامكو" من قبل جماعة الحوثي بطائرة بدون طيار. ننشر أسماء المرشحين لشغل وظيفة وكيل مديرية أوقاف سوهاج مباراة ودية لا تخلو من الندية ….شباب الرضوانية وشبان قنا وجهاً لوجه .. غدًا الخميس الاهلي يفوز علي تاون شيب بثلاثية 11 مليون جنيه دعم من بنك مصر لتطوير الرعاية الصحية بالمستشفي الجامعي بسوهاج في سوهاج.. مواطن يعود للحياة بعد رحيلة لأكثر من 17 عاما السكرتير العام المساعد بسوهاج يترأس إجتماعاً لمناقشة إقامة مهرجان للتسوق القومي للعمال والفلاحين: إهدار حقوق الطبقة العاملة يؤخرالتطوير الصناعى ضبط أسلحة وذخيرة وتنفيذ أحكام قضائية في حملات أمنية بمراكز سوهاج قيادي عمالي يصرح بالإعتماد الكلي علي الإنتاج المحلي لتصحيح الأخطاء
رئيس مجلس الإدارة عفاف رمضان
رئيس التحرير سيد بدري
المدير التنفيذي علي شقران
إشراف عام أسامه حسان

ما لا تعرفه عن مؤسس فرقة الدراويش وأمير الشعر الحلمنتيشي..محمد الشويحي

الاثنين 09 يوليو 2018 - 7:24 PM |عدد مشاهدات :60
صورة ارشيفية
طباعة
فاطمة عبدالحميد

تميز بخفة الظل والروح، لمع في فن الفلكلور الشعبي الذي طالما كان الأحب على قلوب المصريين، خفة دمه وانفراده في تقديم اللون الكوميدي جذب إليه عيون كل من رآه من صٌناع الدراما والمسرح والسينما، فقدم بدوره العديد من الأعمال الخالدة في ذاكرة الجماهير، رائد من رواد ومؤسسي فرقة الدراويش التي أصبح رئيسها بعد ذلك، إنه أمير الشعر الحلمنتيشي الفنان الراحل محمد الشويحي.

وٌلد محمد الشويحي في الأول من شهر أغسطس عام 1930م، بقلعة القرآن الكريم قرية "أويش الحجر" بمدينة المنصورة محافظة الدقهلية تعلم في دور الأزهر الشريف ومدارسه، ثم لمس في نفسه الموهبة التي جعلته يفكر في تكوين فرقة بالجامعة عام 1955, تحت اسم فرقة الدراويش والتي تخصصت في تقديم نوع خاص من الشعر في جميع حفلاتها يطلق عليه “الشعر الحلمنتيشي” بعد ذلك عمل محمد الشويحي درويش بالموالد ثم عمل بالمسرح الحديث لكنه لم يتخل عن إلقاء هذا اللون من الشعر.

قدم الشويحي 124 عملاً فنياً تميز فيها بخفة دمه فى أداء الشخصيات المختلفة، سواء كانت الشخصية التى يجسدها لـ«لص» أو لـ«شرير» ما بين التليفزيون والسينما والمسرح والإذاعة، ومن البرامج الإذاعية التي قدمها برنامج “الأدباتى” والبرنامج الإذاعي “تسالي العصاري” وقدم عدد من المسرحيات أيضا منها: “الوزير العاشق”، “7تحت الشجر”، “ميت حلاوة”، “دموع على أستار الكعبة”، وله اسكتش غنائي نادر خاص بقدوم شهر رمضان علي أنغام الأغنية الأشهر "رمضان جانا" للمطرب محمد عبد المطلب حيث لاقي هذا الاسكتش رواجا واسعا فقد كان يذاع مع قدوم شهر الصوم كل عام.

شارك في السينما بمجموعة كبيرة من الأفلام منها الشقة من حق الزوجة، الرجل الذي عطس، الدنيا على جناح يمامة، خميس يغزو القاهرة، الشيطانة، سلطانة الطرب، دقة زار، سمك لبن تمر هندي، سمع هس، البنات والمجهول.

بينما قدم عدداً من المسلسلات في التليفزيون منها: الزيني بركات، المال والبنون، رحلة المليون، بكيزة وزغلول، الفرسان، ليالي الحصاد وشارك في مسلسل "الأبطال" الذي يؤرخ للحملة الفرنسية على مصر بقيادة نابليون بونابرت.

تغني محمد الشويحي "حسون" بكلمات الأغنية المصرية الشعبية "حطة يا بطة يا فلفل شطة.. دقن الكلبى كلتها القطة"، سخريةً من المقدم «سنقر الكلبى» بعد أحد المقالب التى وقع فيها داخل حمام شعبى على يد «على الزيبق»، والتى أدت إلى إزالة ذقنه بالكامل، وذلك ضمن أحداث المسلسل الشهير الذى لعب بطولته الفنان فاروق الفيشاوى.

محمد الشويحى، أحسن وأفضل من تغنى بالشعر «الحلمنتيشى»، والذى عرفه الجمهور به منذ بدايته فى الفرق الفنية الشعبية فى موالد وشوارع مصر المحروسة، وتوفي في نفس العام الذي عٌرض فيه مسلسله الأخير "الأبطال" في يوم 22 أكتوبر عام 1996 .

شارك

التعليقات