آخر الأخبار
هل "تضع الجزائر تحديات" أمام المؤسسات الامريكية الصغيرة والمتوسطةبقاعدة 49/51. بعد دعمه لأراضيها العربية في ألبومه الجديد..إسرائيل تمنع عُمر عبداللات من دخول فلسطين تعرف على رسالة " محمد صلاح " لـــ "اليسون بيكر" تعرّف على تشكيل الأهلي في ودية «الجونة» قيادة الرسول في المدينة التي تهوي إليها الأفئدة تبرع نادي “لايونز سوهاج” بوحدتي غسيل كلوي لمستشفي أخميم والمراغة بتكلفة 400 ألف جنيه الإمام الأكبر يتفقد أقدم مخطوطة للقرآن الكريم في العالم خلال لقائه بأعضاء المنتدى الإسلامي المسيحي البريطاني.. الإمام الأكبر: التحدي الذي يواجه رجال الدين يتمثل في ضرورة نشر قيم الأديان الحقيقية ندوة علمية بعنوان : ” تواضع العلماء ” مرصد الإفتاء : الأطفال يتصدرون قائمة العمليات الإرهابية لدى تنظيم داعش استهداف مصفاة نفط "أرامكو" من قبل جماعة الحوثي بطائرة بدون طيار. ننشر أسماء المرشحين لشغل وظيفة وكيل مديرية أوقاف سوهاج مباراة ودية لا تخلو من الندية ….شباب الرضوانية وشبان قنا وجهاً لوجه .. غدًا الخميس الاهلي يفوز علي تاون شيب بثلاثية 11 مليون جنيه دعم من بنك مصر لتطوير الرعاية الصحية بالمستشفي الجامعي بسوهاج
رئيس مجلس الإدارة عفاف رمضان
رئيس التحرير سيد بدري
المدير التنفيذي علي شقران
إشراف عام أسامه حسان

القاهرة للدراسات الاقتصادية التمويل بالعمله الاجنبيه الأفضل للشركات وللاقتصاد المصري

الأربعاء 16 مايو 2018 - 9:41 AM |عدد مشاهدات :112
صورة ارشيفية
طباعة
كتبت- هدى العيسوى

   كشف تقرير صادر من مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية ان مؤسسه التمويل الدوليهiFc هي احدي ازرع البنك الدولي وهذه المؤسسه أنشأت عام 1956 وهي تركز علي تقديم خدماتها وتقديم القروض والدعم الفني والمالي للقطاع الخاص في الدول الناميه لتمويل الشركات لاسيما في مجال مشروعات البنيه التحتيه والإنشاءات والبيئه التنظيميه.

   وقال الدكتور عبدالمنعم السيد مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية ( معد التقرير ) ان هذه المؤسسه قدمت تمويلات لمشروعات القطاع الخاص في مصر خلال العشر سنوات الماضية في حدود 3 مليار دولار واشار إلى ان مؤسسه التمويل الدوليه iFC تنتوي علي تمويل احدي الشركات المصريه (شركه فينا فيل مصر ) بقرض في حدود 15 مليون دولار ولكن بالعمله المحليه الجنيه المصري.

   وهذه اول سابقه من نوعها لها وذلك بهدف الشركات المحليه للعمله المحليه والوصول للتمويل بشكل كبير وواوضح ان كان هذا الدافع غير كاف خاصه ان مؤسسه التمويل ترغب في تطبيقه في مصر فهي قامت علي تمويل شركه جزائريه بقرض 24 مليون دولار ولم تقم بالتمويل بالعمله المحليه الجزائريه واضاف ان تمويل الشركات بالعمله الاجنبيه( دولار أمريكي او يورو ) افضل بكثير للشركات المصريه وايضا للدوله المصريه.

   لان معظم الشركات والمصانع تقوم باستيراد مدخلاتها من المواد الخام وقطع الغيار والآلات والمعدات من الخارج فإحتياجتها من العمله الاجنبيه أكبر... ذكر أن.. توافر التمويل بالعمله الاجنبيه سيقلل طلب هذه الشركات علي الدولار مما قد يساهم في توازن سوق الصرف والحفاظ علي سعر العمله.

   واشار إلى ان تمويل الشركات بالجنيه المصرى سيكون بسعر فائده مختلف عن التمويل الدولاري ومن ثم سيمثل عبء مالي علي الشركات والمصانع الحاصله علي التمويل بينما التمويل بالعمله الاجنبيه سيساعد علي قيام الشركات المصريه بشراء احتياجاتها من الخارج واستيراد لوازمها التي تدخل في العمليه الانتاجيه بشكل أفضل.

   ونبه أن مثل هذه التمويلات بالعمله الاجنبيه كانت الشركات تقوم بايداعها في البنوك المصريه مما يساعد علي زياده حصيله البنوك من العملات الأجنبية وتقوم الشركات بالسحب منها حسب الاحتياجات فإذا كان الاحتياج الاستيراد من الخارج سيكون من خلال تحويل بنكي واذا كان لتمويل مشتريات محليه او سداد التزامات مالية داخل مصر فسيتم من خلال تحويل بنكي للعمله بالسعر الرسمي فمن ثم هناك استفاده للقطاع المصرفي المصري.

شارك

التعليقات