آخر الأخبار
هل "تضع الجزائر تحديات" أمام المؤسسات الامريكية الصغيرة والمتوسطةبقاعدة 49/51. بعد دعمه لأراضيها العربية في ألبومه الجديد..إسرائيل تمنع عُمر عبداللات من دخول فلسطين تعرف على رسالة " محمد صلاح " لـــ "اليسون بيكر" تعرّف على تشكيل الأهلي في ودية «الجونة» قيادة الرسول في المدينة التي تهوي إليها الأفئدة تبرع نادي “لايونز سوهاج” بوحدتي غسيل كلوي لمستشفي أخميم والمراغة بتكلفة 400 ألف جنيه الإمام الأكبر يتفقد أقدم مخطوطة للقرآن الكريم في العالم خلال لقائه بأعضاء المنتدى الإسلامي المسيحي البريطاني.. الإمام الأكبر: التحدي الذي يواجه رجال الدين يتمثل في ضرورة نشر قيم الأديان الحقيقية ندوة علمية بعنوان : ” تواضع العلماء ” مرصد الإفتاء : الأطفال يتصدرون قائمة العمليات الإرهابية لدى تنظيم داعش استهداف مصفاة نفط "أرامكو" من قبل جماعة الحوثي بطائرة بدون طيار. ننشر أسماء المرشحين لشغل وظيفة وكيل مديرية أوقاف سوهاج مباراة ودية لا تخلو من الندية ….شباب الرضوانية وشبان قنا وجهاً لوجه .. غدًا الخميس الاهلي يفوز علي تاون شيب بثلاثية 11 مليون جنيه دعم من بنك مصر لتطوير الرعاية الصحية بالمستشفي الجامعي بسوهاج
رئيس مجلس الإدارة عفاف رمضان
رئيس التحرير سيد بدري
المدير التنفيذي علي شقران
إشراف عام أسامه حسان

فعاليات الإحتفالية العاشرة لحملة صنع فى أفريقيا 

الثلاثاء 15 مايو 2018 - 11:47 AM |عدد مشاهدات :91
صورة ارشيفية
طباعة
كتبت / دعاء البغدادى 

   إستجابة للرئيس عبد الفتاح السيسي ومناشدته لضرورة النظر إلى الشأن الإفريقى ودراسة سبل التعاون المشترك بين مصر وإفريقيا فى مجال التجارة والصناعةأفتتح منتدى الإتحاد الإفريقي العاشر للقطاع الخاص وحملة صنع فى إفريقيا بفندق كنراد.

   حيث بدأت فعالياته يوم ٩ مايو بحضور وفد من الإتحاد الإفريقي وممثلين عن دول الكاميرون ونايجيريا وجيبوتي وكينيا الى جانب مجموعة من رجال الأعمال المصريين و على رأسهم الدكتور محمد أبو العينين وهو يعتبر من أكبر المستثمرين المصريين فى مجال التصدير والدكتورة أمانى عصفور رئيسة مجلس أعمال الكوميسا ورئيسة الجمعية المصرية لسيدات الأعمال.

   ومن الجانب الإفريقى حضر السيد كواسى مدير مفوضية الشئون الإقتصادية بالإتحاد الإفريقى والدكتور محمد قداح رئيس الإتحاد الإفريقي بوزارة الخارجية لمناقشة وتبادل الخبرات حول كيفية إقامة الصناعة فى إفريقيا وسبل التعاون المشترك بين مصر وإفريقيا من أجل تحقيق التبادل التجارى والنمو الاقتصادي حيث قال السفير لكى نبدأ بأى نهضة يجب علينا محاربة الفساد بداية من الإعلام وتحقيق حرية الرأى والتعبير من أجل تفعيل الدور الحقيقى لها وهو محاربة الفساد.

   لأنه يستولى على قروض التنمية والتبادلات غير المشروعة فىى وسط إفريقيا وناشد بضرورة إيجاد منصة رقابية لتنقية النظم التعليمية وأنه يجب أن تتصل إفريقيا بأوروبا ودول أخرى لمكافحة الفساد ويجب إستخدام أجندة للتجارة العادلة ومنع مشاركة المنظمات الفاسدة التى تدخل الأسلحة إلى البلاد .

   وهناك مشكلة أيضا فى عدم وجود كوادر بشرية مناسبة تستفيد من الجهات المانحة الأخرى مثل البنوك والمؤسسات وأنه يجب الربط بين التعليم واحتياجات الأفراد ومن جانبه أيضا أضافت الدكتورة أمانى عصفور بأنه يجب إتاحة مشروعات شركة مايكروسوفت لتطوير المرأة فهى من ضمن الأسباب التى جعلت المرأة الأفريقية لاتلعب دور كبير فى مجال التكنولوجيا.

   وكيف تخرج المرأة من دائرة الفقر وأوضح شاب من نيجيريا بأنه يجب تفعيل دور المرأة والشباب للمشاركة فى المشاريع التنموية وأنه يجب أن يكون هناك إرادة فعلية لتطبيق القوانين من أجل محاربة الفساد الذى يعود بنا إلى الفقر والظلم فى مجتمعاتنا ومن جانبه أضاف رئيس الإتحاد الإفريقي بأنه سوف يقوم بعمل توصيات وكل سفير يأخد التوصية ويرسلها لبلاده فأنتم سفرائنا فى بلادكم وعليكم ان تشاركو هذه التوصيات مع كل من تعرفونه والمنظمات الإقليمية أيضا.

   ويتم تقديم الفكرة عن طريق الغرف التجارية فى كل دولة وأوضحت عصفور بأن القطاع الخاص هو قلب النشاط الإقتصادي ونحن نجتمع سنويا لتسهيل اللقاء وتحقيق الرقى الإقتصادى وأضافت أنه سوف يحصل الجميع على رسائل إلكترونية تحتوى على العديد من الإقتراحات فى مجال التجارة وأن هذا المؤتمر من الفعاليات الممتازة لشعار صنع فى إفريقيا.

   واوضحت بأن كل الشعوب لها ذاكرة تكنولوجية حيث كان الأفارقة قديما يصنعون الصابون الخاص بهم وكان هناك نساء بارعات فى مجال النسيج اليدوى للخيوط باستخدام الأدوات البدائية البسيطة ومن جانبه قامت الدكتورة أمانى بدعوة الجميع لتناول العشاء في الأهرامات لرؤية ماقام به العظماء قديما من تنمية والسير على. هذا المنوال وإعادة شعار صنع فى إفريقيا ومن جانبه قام السفير بتقديم الشكر للدكتورة أمانى عصفور وأوضح بأنهم مستعدون لتحقيق التبادل التجاري بين مصر وإفريقيا والدول الإفريقية كافة فى أجندة ٢٦٣.

شارك

التعليقات