آخر الأخبار
هل "تضع الجزائر تحديات" أمام المؤسسات الامريكية الصغيرة والمتوسطةبقاعدة 49/51. بعد دعمه لأراضيها العربية في ألبومه الجديد..إسرائيل تمنع عُمر عبداللات من دخول فلسطين تعرف على رسالة " محمد صلاح " لـــ "اليسون بيكر" تعرّف على تشكيل الأهلي في ودية «الجونة» قيادة الرسول في المدينة التي تهوي إليها الأفئدة تبرع نادي “لايونز سوهاج” بوحدتي غسيل كلوي لمستشفي أخميم والمراغة بتكلفة 400 ألف جنيه الإمام الأكبر يتفقد أقدم مخطوطة للقرآن الكريم في العالم خلال لقائه بأعضاء المنتدى الإسلامي المسيحي البريطاني.. الإمام الأكبر: التحدي الذي يواجه رجال الدين يتمثل في ضرورة نشر قيم الأديان الحقيقية ندوة علمية بعنوان : ” تواضع العلماء ” مرصد الإفتاء : الأطفال يتصدرون قائمة العمليات الإرهابية لدى تنظيم داعش استهداف مصفاة نفط "أرامكو" من قبل جماعة الحوثي بطائرة بدون طيار. ننشر أسماء المرشحين لشغل وظيفة وكيل مديرية أوقاف سوهاج مباراة ودية لا تخلو من الندية ….شباب الرضوانية وشبان قنا وجهاً لوجه .. غدًا الخميس الاهلي يفوز علي تاون شيب بثلاثية 11 مليون جنيه دعم من بنك مصر لتطوير الرعاية الصحية بالمستشفي الجامعي بسوهاج
رئيس مجلس الإدارة عفاف رمضان
رئيس التحرير سيد بدري
المدير التنفيذي علي شقران
إشراف عام أسامه حسان

اليوم.. انعقاد الاجتماع التساعي بشأن سد النهضة بأديس أبابا 

الثلاثاء 15 مايو 2018 - 10:26 AM |عدد مشاهدات :90
صورة ارشيفية
طباعة
كتبت... مايسه محمد خير

   العاصمة الإثيوبية (أديس أبابا) تستضيف غدا الجولة الثانية من مفاوضات سد النهضة علي مستوي الخارجية والري ومديري اجهزة المخابرات بالدول الثلاثة مصر وإثيوبيا والسودان (المجموعة التساعية). 

   كما اعربت الخارجية المصرية عن ايجاد حل لمشكلة سد النهضة وتأثيرة علي مصر وعلي حصتها السنوية من مياه النيل والتي تقدر ب (55.5مليار متر مكعب) بينما يؤكد الجانب الاثيوبي ان سد النهضة يمثل نفعا لها خاصة في مجال توليد الكهرباء ،وانه لا يمثل ضررا علي دولتي المصب (مصر والسودان).

   وسوف يعقد هذا الاجتماع لاستكمال المباحثات الهادفة للخروج من حالة التعثر الحالية وتضيق مساحة اختلاف وجهات النظر بسبب التعنت الإثيوبي وتمسكة بمواقفه التي لا تصب في صالح الدول الثلاث خلال الاجتماعات للجان الفنية الاخيرة بأديس ابابا وذلك يعد سببا.

   في عدم توصل الخبراء الفنيين الي صيغة فنيه توافقية توازن بين الطلبات الإثيوبية واحتياجات الدول الاخري والتي ومازالت تأمل في نجاح الاجتماع التساعي لتحقيق التقارب والتوافق والوصول من خلال تعظيم المنافع وعدم الإضرار ،وصولا الي صيغة تضمن مصالح شعوب الدول الثلاث الحالية والمستقبلية.

شارك

التعليقات