رئيس مجلس الإدارة عفاف رمضان
رئيس التحرير سيد بدري
المدير التنفيذي علي شقران
إشراف عام أسامه حسان

الإدارة العامة للتعليم الإلكتروني بالتربية والتعليم تنظم ندوة مخاطر وتهديدات جرائم المعلوماتية وكيفية الحماية منها

الجمعه 06 أبريل 2018 - 11:14 PM |عدد مشاهدات :106
صورة ارشيفية
طباعة
محمد البيلى

 

   صرح الإعلامي أحمد خيري المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني إنه في إطار توجيهات الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بالاهتمام بتثقيف وتوعية جميع العاملين بالتعليم في مجال التكنولوجيا الحديثة وخاصة شبكة الإنترنت، وماهي التوصيات التي يمكن إتباعها للحماية الشخصية والمعلوماتية مما يترتب عليها من اختراقات، وعدم احترام للخصوصية واستقطاب المستخدمين وخاصة الشباب نظرًا للاستخدام الخاطئ.

   نظمت إيناس صبحي مدير عام الإدارة العامة للتعليم الإلكتروني، ندوة بعنوان (مخاطر وتهديدات جرائم المعلوماتية وكيفية الحماية منها) وذلك للحد من مخاطرها، ومعرفة الاستخدام الأمثل لها، والحفاظ على الهوية المصرية، والأمن القومي، ومواجهة الإرهاب والفكر المتطرف.

   وحماية النشء من المخاطر التي تهدد أمنهم وسلامتهم، ووقاية الدولة من حروب الجيل الرابع، عن طريق التواصل مع جميع المديريات بقاعات الفيديو كونفرانس، بحضور المحاضرين اللواء محمود الرشيدي مساعد وزير الداخلية الأسبق لأمن المعلومات والمهندس وليد حجاج خبير أمن المعلومات والقرصنة.

   أشارت صبحي إلى أهمية الإرشادات والتوعية الصحيحة في مجال تكنولوجيا المعلومات على مستوى الفرد والمؤسسات لاتخاذ كافة الإجراءات الأمنية والحماية الشخصية والمجتمعية.

   وقام بإلقاء المحاضرة الأولى المهندس وليد حجاج خبير أمن المعلومات حيث أشار في مقدمة حديثه إلى أنواع عمليات الهندسة الاجتماعية سواء عن طريق البريد الإلكتروني أو المواقع الإلكترونية والرسائل الفورية، وأكثر التهديدات شيوعًا عند استخدام البريد الإلكتروني وكيفية الحماية منها.

   موضحًا كيفية توفير الحلول والتوصيات التي يمكن إتباعها لحماية الجهاز الخاص بالمستخدم سواء بالعمل أو بالمنزل، وأهمية المحافظة على الخصوصية خلال استخدام شبكة الإنترنت من كافة المواقع التي تستهدف جمع البيانات والمعلومات الخاصة لاستخدامها في أغراض غير صحيحة.

   كما ناقش كيفية إعداد كلمات مرور قوية وفقًا لأفضل الممارسات لتوفير حماية أفضل للمستخدمين، لافتًا إلى مخاطر الهواتف الذكية وكيفية استخدام الهاتف المتحرك لحماية المعلومات وفقًا لأفضل الممارسات، كما تحدث عن أهمية سياسة أمن المعلومات بالمؤسسات الحكومية وكيفية إتباع السياسة الأمنية داخلها، وقام بعرض مجموعة من الفيديوهات الخاصة بعمليات ومحاولات اختراق للدول الأخرى مباشرة وقت حدوثها.

   مشيرًا إلى الطرق المختلفة لتجسس الدول على بعضها البعض وخاصة التجسس على الوطن العربي، وتطرق إلى أفضل الطرق للاستخدام الآمن للفيس بوك والمواقع الإلكترونية. وكيفية حماية الأطفال من المواقع الغير مرغوب فيها عبر شبكة الإنترنت.

   ومن جهته أكد اللواء محمود الرشيدي في حديثه أثناء المحاضرة الثانية على أهمية اتخاذ كافة الإجراءات الآمنة لحفظ كافة الخصوصية لنا ولمجتمعنا، لأن حياتنا أصبحت جزء من التكنولوجيا الحديثة ويجب أن نحذر جميعًا من الجريمة الإلكترونية مشيرًا إلى أننا نتعرض إلى حرب معلوماتية، والشباب يحتاج إلى توعية شديدة وخاصة من الأسرة والمدرسة.

   موضحًا خطورة الألعاب الإلكترونية على أطفالنا وكيف يتم استهداف أولادنا وأحفادنا ليشتركوا في جرائم دون أن يشعروا أو يتم استقطابهم، وعمل غزو فكرى لهم وخاصة الشباب والفتيات في سن المراهقة، مضيفًا أن الشعب المصري هو أكثر الشعوب استخدامًا لشبكة الإنترنت دون وعى أو رقابة.

   ووجه كل العاملين بالتربية والتعليم باتخاذ كافة الإجراءات الأمنية لموقع الوزارة باستمرار لحمايته من التطور التكنولوجي السريع والغير آمن، كما أكد على أن وزارة الداخلية قد فعلت الخط الساخن لمباحث الإنترنت ( 108 ) لاستقبال كافة شكاوى المواطنين وحمايتهم من اختراق الخصوصية ومخاطر القرصنة.

 

شارك

التعليقات