آخر الأخبار
فرنسا بطلة العالم للمرة الثانية في التاريخ كأس العالم فرنسى برباعية أمام كرواتيا الإرتقاء الروحي والجماعي الذي أدركه الصحابة لمعنى العبادة..(2) الإرتقاء الروحي والجماعي الذي أدركه الصحابة لمعنى العبادة..(1) نيابة البلينا:تجديد حبس المتهم ببيع أكياس الدم المسرطنة 4 أيام ألقبض علي فني تحاليل لإتهامه بجمع تبرعات الدم وبيعها للمواطنين بالبلينا جنوب سوهاج بلجيكا ثالث العالم بجدارة ثنائية المهاجم النيجيرى " وليام" تنهي ودية بتروجيت اليوم لصالح الإنتاج (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا) الكهف 107 السبت القادم.. الإنتاج الحربي في مواجهة بتروجيت في الوديه الثالثه  نيستور بيتانا حكما لنهائي مونديال روسيا 2018 موافقة وزير الزراعة علي إنشاء معهد ديني أزهري بمركز سوهاج الشباب والرياضة تعقد مجموعة من ورش العمل خلال المؤتمر القومي لبرلمان الشباب أليوم..جامعة سوهاج تستضيف المؤتمر العلمي الأول في الطب الشرعي والسموم الإكلينيكية كرواتيا تهزم إنجلترا وتصعد لنهائي كأس العالم
رئيس مجلس الإدارة عفاف رمضان
رئيس التحرير سيد بدري
المدير التنفيذي علي شقران
إشراف عام أسامه حسان

بنْتِ أمِّي ( قصيدة للقدس ) . رائعة الشاعر عصام بدر

الاثنين 18 ديسمبر 2017 - 3:39 AM |عدد مشاهدات :4175
 صورة ارشيفية
طباعة
رفعت السنوسي

 

عن زهْرَةٍ

ضُيِّعَتْ في القَصْفِ لُعْبَتُهَا

هَبَّتْ تُزِيحُ خَطَايَانَا وَ تَصْرُخُ لا

 

تُلَمْلِمُ المَوْتَ

عَنْ أجْفَانِ مَنْ قُتِلُوا

كَأنَّ بَعْثًا يَشُقُّ اللَيْلَ مُحْتَمَلا

 

في كَفِّهَا

احْتَمَلَتْ أشْلاءَ سُنْبُلَةٍ

في مُقْلَتَيْهَا تُريكَ الحُلْمَ مُكْتَمِلا

 

فِي صَمْتِهَا

 لُغَةٌ فُصْحَى وَ ألْسِنَةٌ

تَقُولُ رَأسِي عَنِ الأوطانِ مَا انْفَصَلا

 

فِي قَلْبِهَا

 وَطَنٌ كَالرُّوحِ تَحْمِلُهُ

" بَيْنَ الحَنَايا " فَصَارَتْ للْفِدَا مَثَلا

 

عن بنْتِ أمِّي التي

قَصَّتْ ضَفائرَهَا

حُزْنًا لأجلي وَ سَارتْ طِفْلَةً رَجُلا

 

تقُولُ

لا تَبْكِ أفراحي التي سرقوا

وَ اذْكُرْ أباكَ الذي في قُدْسِنَا قُتِلا

 

وَدِّعْ طفولَتَكَ ال

أطفالُُ قَدْ عَبَرُوا

غَصْبًا براءَتَهُمْ كي يحملوا جبَلا

 

وَ اسْمعْ

بُكاءَ البيوتِ الآنَ تَفْقِدُنَا

الآنَ نَفْقِدُها ،، خِلَّانِ وَ انْفَصَلا

 

قلْ للْعصافير

إنَّا عائدونَ لكمْ

كي ننثرَ الحَبَّ وَ الأحلامَ وَ الأملا

 

قلْ للشَّوارعِ

لا بُعْدٌ يُغَيِّرُنَا

سنعرفُ البَيْتَ حتَّى إنْ غَدَا طلَلا

 

يا إبنَ أمِّي التي

في صَدْرهَا سَكَتَ الرَّصاصُ

فاسْتَصْرَخَتْ في حجرهَا بطلا

 

لا تبكِ عيْنَاكَ

وَ اقْذِفْ صَامدًا حَجَرًا

وَ اهتفْ هنا وَطني لا أرتضي بَدَلا

 

أخْتَاهُ

لمْ أبكِ ، لا خوفٌ

و لا وهَنٌ لكنْ أمَامَكِ أبدو وَاهنا خَجِلا

 

عصام بدر

شارك

التعليقات