الثلاثاء , أكتوبر 16 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية تشارك في المنتدى الاقليمي الاول للزراعة الذكية بالخرطوم

نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية تشارك في المنتدى الاقليمي الاول للزراعة الذكية بالخرطوم

كتب شحاتة أحمد

علي هامش المنتدي اجرت محرز لقاءات مع وزراء مع وزراء الزراعه ووزير الثروه الحيوانيه و وزير الصناعه والتجارة بالسودان و و زيري الزراعه الاْردند و الموريتاني شاركت الدكتورة مني محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنه في افتتاح فعاليات المنتدى الاقليمي الاول للزراعة الذكية بالخرطوم .

حيث ناقش المنتدي اهمية التكنولوجيا الرقمية فى تحقيق الامن الغذائى وزيادة المنتجات الزراعية والحفاظ علي الثروة الحيوانية وحضر الافتتاح وزيري الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزير الزراعة والغابات السودانية وبحضور رئيس المنظمة العربية للتنمية الزراعية ورئيس المنظمة العربية لتكنولوجيا الاتصال.

وفى كلمتها نقلت “محرز” تحيات الاستاذ الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الاراضي المصري ، وتمنياته بالتوفيق لكل المشاركين بالمنتدي وتطلعه الي زيادة الزراعة الذكية المعتمدة علي تطبيقات وحلول إنترنت الأشياء وتكنولوجيات جديدة أخرى لتحقيق الاستدامة الزراعية والأمن الغذائي للتقدم الى عالم قادر على تحقيق الامن الغذائى فى دولنا لخدمة صالح شعوبنا وتطوير المناطق الريفيه وسكان الريف .

وأوضحت “محرز” في كلمتها امام المنتدي ان الحكومة المصرية اعلنت العام الماضي عام المعلومات والبيانات الالكترونية وان وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى بما تمتلكه من إمكانيات المعمل المركزي للمناخ الزراعي وأجهزة الاستشعار عن بعد ووحدة النظم الخبيرة ومع وجود قاعدة بيانات عن الانتاج الحيواني والداجني والسمكي فهي مؤهلة لاستخدام التطبيقات الزراعية الذكية.

حيث ان استخدام التكنولوجيا الحديثة يساهم بشكل كبير في زيادة الإنتاج وتطوير الزراعة والتسميد والحصاد وطرق الري و مجال تغذية الحيوان والتحسين الوراثي مع إمكانية توظيف الذكاء الصناعي للتعامل مع البيانات واستخدام الأجهزة الزراعية التكنولوجية الحساسه لجمع وتحليل البيانات المتعلقة بالزراعة ويشمل ذلك تحديد نسبة الضوء ورطوبة الطقس والحرارة ومستويات الرطوبة في التربة، وهذه الأشياء جميعها متصلة بنظام ري يمكنها تحديد الاحتياجات المائية وتشغيل نظم الرى اتوماتيكيا .

واكدت ” نائب الوزير” ان وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي المصرية تقوم حاليا بانشاء مركز معلومات مركزي متقدم يضم قاعدة بيانات شاملة الانتاج الحيواني والداجني والسمكي ضمن البرنامج القومي لتكنولوجيا المعلومات وقد تم رفع احداثيات مزارع الانتاج الحيواني والداجني والسمكي والمجازر وجميع المنشآت الحيوانية.

وذلك باستخدام أجهزة GPS وتوقيع تلك الإحداثيات علي الخريطة الالكترونية لجمهورية مصر العربية وإعداد خريطة وبائية للأمراض الحيوانية والتي علي أساسها يتم وضع خطة للتحكم والسيطرة علي الأمراض الوبائية ويتم استخدام تقنية الاستشعار عن بعد لمراقبة ومتابعة التعديات علي البحيرات والأراضي الزراعية.

والعمل علي إزالتها ونظام الانذار المبكر والتنبؤ بالأمراض العابرة للحدود مثل حمي الوادي المتصدع وأشارت “محرز” في كلمتها أن “الفلّاح الرقمي” يجب ان يعتمد على تقنيات متطورة في المعلوماتية، لتحديد الطرق المثلى في استخدام المياه والبذور والسماد والمبيدات، والتعرف على تغيرات المناخ وخصائص التربة.

كما تستخدم تقنية “الاستشعار من بُعد” لجمع معلومات عن التربة، مثل خصائصها والرطوبة والمعادن. كما أن هناك طائرات بدون طيار مجهزة بكاميرات فيديو مصغرة، قادرة على حساب كمية السماد المطلوبة لإنتاج زراعي على نطاق واسع. ولفتت ” محرز ” انه في مجال الانتاج الحيواني في مصر يوجد حاليا نظم إلكترونية يتم عن طريقها المراقبة والتحكم في إدارة مزارع الإنتاج الحيواني.

بحيث يتم تسجيل كل بيانات المزرعة والحيوانات وتحليلها لاتخاذ القرارات المناسبة للحصول علي أعلى إنتاجية وتوفير الظروف البيئية المناسبة من درجة الحرارة والرطوبة والتعرف علي معدل الإنتاج والحالة الصحية للحيوانات وأيضا يتم استخدام تطبيق يعمل علي الهواتف المحمولة لتسهيل متابعة ومراقبة البيانات من أي مكان وأيضا في مزارع إنتاج الألبان يتم استخدام رقاقة الكترونية تحتوي علي جميع البيانات الخاصة بالحيوان رقمه وعمره والسلالة .

وكذلك كمية إنتاج اللبن والحالة الصحية للحيوان ونسب الخصوبة واستبعاد الحيوانات المريضة قبل الحلب والتحصينات والأدوية التي تم استخدامها وعمل تقييم فردي للحيوانات وأيضا تقييم إجمالي للقطيع . وفى نهايه كلمتها تقدمت ” نائب الوزير ” بخالص الشكر للمنظمة العربية للتنمية الزراعية والمنظمة العربية لتكنولوجيا الاتصال والمعلومات ووزارت الزراعة والغابات والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السودانية على تنظيم هذا المنتدى ولحكومة جمهورية السودان الشقيقه على حسن الاستضافه متمنية للجميع دوام النجاح والتوفيق .

وخلالها تواجدها بالخرطوم قامت “محرز” بلقاء وعقد اجتماع مع وزير الزراعة و الغابات اللسوداني ووزير الدولة للصناعة والتجارة السوداني بوزاراتهم بحضور ممثلي السفارة المصرية .

و علي هامش النادي تباحثت سبل التعاون مع وزير الزراعه الاردني ووزيره الزراعه الموريتانية و بناء علي دعوه الغرفه التجاريه السودانيه حضرت محرز حفل تكريم سعاده السفير المصري بالخرطوم بمناسبه نهابه خدمته بالسودان بحضور وزير النقل ونخبه من رجال الاعمال وقد أشادوا بالاداء المتميز لمعالي السفير في تعميق التعاون بين البلدين .

كما تم تكريم الدكتورة مني محرز نائب الوزير من المنظمة العربية للتنمية الزراعية في اليوم الزراعه العربي للمنظمة والتي أنشئت عام ١٩٧٢ ، وذلك نظرا لجهدها وتاريخها الحافل والمهني في الزراعه و التعاون مع الدول العربية الشقيقة من خلال المنظمة العربية للتنمية الزراعية.

شاهد أيضاً

تعرف على .. حصاة النصلة وصخرة عنتره.. أهم المواقع السياحية في منطقة القصيم

كتب-هاني قاعود تُعَدُ “حصاة النصلة، وصخرة عنتره” هي إحدى الشواهد التي تُشير إلى تاريخ عنترة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *